/ مناسبات عالمية

اليوم العالمي للعلوم لصالح السلام والتنمية

إعتمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) القرار 162م ت/3,3,3 بتاريخ 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2001 المتعلق بجدوى الإحتفال باليوم العالمي من أجل السلام والتنمية، وذلك نضراً لأن العلوم تمثل عاملا كبيرا لتحقيق السلام والتنمية في تأمين مجتعات سلمية مستدامة. ودعت منظمة اليونسكو جميع دول الأعضاء، والنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، و جميع مؤسسات ومراكز البحوث العلمية، والجامعات والمدارس، وأفراد المجتمع العلمي بالمشاركة في هذا الحدث العظيم سواء في مناقشات أو قضايا تتعلق بالعلوم الحديثة أو التأكيد بشكل عام على أهمية العلم بالنسبة للمجتمع وإستخدامه الضروري في حياتنا اليومية.

وقد صدر ذلك القرار بناءا على إشتراك منظمة اليونسكو في تنظيم المؤتمر العالمي للعلوم (بودابست 1999) على ضرورة حاجة المجتمع إلى العلم وتحقيق الأهداف المعلنة في الوثيقتين التي إعتمدهما المؤتمر العالمي للعلوم: (الإعلان بشأن العلوم واستخدام المعارف العلمية، وجدول أعمال المؤتمر في مجال العلوم - خطة العمل).

أهداف اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية:

يهدف اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية إلى ربط العلم بشكل عام مع المجتمع لضمان إستخدام العلم بشكل سلمي صالح للمجتمع وتنميته ورفع مستوى الوعي العام بأهمية العلم لصالح المجتمع والقضاء على إستخدامات المجتمع السلبية للعلم والمساعدة في نشر السلام عالميا وضمان مستقبل مستدام للجميع. تشكل العلوم أيضاً دوراً فعالاً حيث تدعم جميع المجالات الحياتية التي يحتاجها الإنسان في حياته اليومية ومن أهم الأهداف:

  • رفع مستوى الوعي العام بأهمية العلم من أجل تحقيق السلام والتنمية لصالح المجتمع.

  • التعاون الدولي بين البلدان في تعزيزالأنشطة العلمية والبحث في تطوير مجال العلوم.

  • الإستخدام الأمثل للعلم والإستفادة الصحيحة منه لصالح المجتمع وليس لصالح تحقيق صراعات بين الشعوب بل لتحقيق السلام والتقدم بين الشعوب.

  • إستخدام العلم في تأمين مجتمعات سلمية ومستديمة.

  • زيادة وعي العلماء في أنحاء العالم بفائدة العلم كوسيلة تنشر السلام والأمن والتعاون الدولي.

  • دور العلوم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية للمجتمعات.

  • تعزيز فرص إجراء حوار هام بين العلماء والقادة السياسيين والأفراد بوجه عام للبحث في التطورات العلمية والمساهمات الإيجابية التي يمكن للعلم أن يقدمها للسلام والتنمية.

وفي النهاية يوضح المقال بشكل ملخص أهمية الإحتفال باليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية وأهدافه في بناء مجتمع علمي قادرا على ضمان نشر السلام والعمل على تنمية البلدان وليس شن حروب وصراعات بين الدول، ودور المنظمات الدولية والحكومات في توفير الأنشطة العلمية في جميع المجالات، ودور جميع المؤسسات العلمية والتعليمية في نشر السلام والتنمية عن طريق إستخدام المناهج والأساليب العلمية الإيجابية التي تعمل على نشر الوعي لدى الأفراد في جعل المجتمع أكثر إستدامة، ولا سيما دور العلماء في التوصل دائماً لإختراعات سلمية هامة للمجتمع وتوسيع فهمنا لمعرفة الكون. وتشجع منظمة اليونسكو بقوة الجميع على المشاركة في الإحتفال باليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية في صميم كل الجهود الرامية إلي تحقيق السلام وبناء مستقبل مستدام.

المراجع:

لا تنسوا تحميل تطبيق آي خير للتبرع من خلال الجوال كي يساعدكم في التصدق بسهولة من مكانكم والمشاركة في عام الخير، كما أن التطبيق به منبه للصدقات يذكركم بالتبرع وقتما تحبون.

A image that shows lnkstore