/ مناسبات عالمية

اليوم العالمي للسكري

إعتمدت منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الإتحاد الدولي للسكري عام 1991 بشأن تخصيص يوم عالمي للتوعية من أخطار مرض السكري وذلك في يوم 14 نوفمبر من كل عام، وذلك إحياءً لذكرى مكتشف مادة الأنسولين التي تعتبر عامل أساسي في الحد من أخطار مرض السكري وبقاء عدد كبير من المرضى بالسكري على قيد الحياة وهو فردريك بانتنغ وشريكه في هذا الإكتشاف العظيم تشارلز بيست عام 1922، ويعتبر هذا اليوم العالمي من أهم ما يهتم به المجتمع وذلك لنشر المرض عالمياً حيث يتصف هذا المرض بالمرض السهل الممتنع، ومن هنا تم إعداد حملات توعية عالمية تختص بمرض السكري.

ويحتفل عدد كبير من الناس من مجتمعات وثقافات وأعمار مختلفة بهذا اليوم العالمي والذي قد يصل عدد المحتفلين إلى حوالي350 مليون شخص، ويرجع قرار الإحتفال بذلك اليوم العالمي لوجود إرتفاع في نسبة الإصابة بمرض السكري على مستوى العالم، حيث يشارك في هذا الإحتفال العديد من المنظمات الدولية، والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، والمؤسسات المختصة بالصحة، وجميع الحكومات في كل دولة، ومن أفراد المعنية في مجال السياسة والطب، للعمل معاً للقضاء على مرض السكري وإستخدام تقنيات حديثة للعلاج وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لمرضى السكري.

world-diabetes-day

أهداف قرار اليوم العالمي للسكري:

يهدف اليوم العالمي لمرضى السكري إلى تعزيز الجهود المشتركة في الحد من المرض ومحاولة القضاء عليه عالمياً، وفي ذلك اليوم العالمي يتم طرح قضايا هامة من أجل التخلص من أضرار مرض السكري وتوفير جميع الوسائل الطبية الحديثة لرعاية مرضى السكري ومن أهم الأهداف التي إتخذتها منظمة الصحة العالمية من أجل الحد من المرض:

  • رفع مستوى الوعي لدي جميع البلاد عالميا سواء كانت فقيرة أو نامية عن مرض السكري وكيفية علاجه.

  • وضع خطط شاملة رامية إلى محاولة منع الإصابة بمرض السكري ومنع الأضرار أو المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث للمصابين بمرضى السكري أو الأكثر عرضه له مثل (الإعتلال العصبي، وإعتلال الشبكية).

  • الرقابة المشددة من قبل حكومات كل الدول المختلفة لضمان توفير رعاية صحية سليمة لمرضى السكري وضمان العمل على الحد من ذلك المرض بشكل صحيح.

  • وضع خطة دراسية مختصة في تقليل نسبة الوفيات الناتجة عن مرض السكري ومساعدة البلدان التي لا تتوفر فيها الوسائل المتاحة للحد من مرض السكري.

  • تشجيع جميع المنظمات الدولية، والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، والحكومات، والمؤسسات المختصة بالرعاية الصحية، والأفراد المعنيين كالأطباء والسياسيين، في نشر التوعية عن مرض السكري و الحد منه وتوفير الرعاية الصحية المناسبة لمرضى السكري.

إحصائيات هامة عن مرض السكري على الصعيد العالمي:

  • عام 1980 كانت الإصابة بمرض السكري بنسبة 4.7% عالميا والتي قُدرت بحوالي 108 مليون شخص.

  • عام 2014 كانت الإصابة بمرض السكري إرتفعت النسبة حوالي الضعف لتكون بنسبة 8.5% عالميا والتي قُدرت بحوالي 422 مليون شخص.

وفي النهاية نود أن يكون المقال قد أوفى نبذه مختصرة ومفيدة عن اليوم العالمي للسكري وأهميته وواجب الإحتفال به عالمياً تضامناً ودعماً لمرضى السكري لتخفيف أعباء الإصابة بالمرض ومناقشة العديد من قضايا الحد من مرض السكري، ونشر الوعي عن المرض وعمل حملات توعية في جميع أنحاء العالم وأنشطة ترفيهية مثل الحملات الإعلانية، والأنشطة الرياضية والندوات التعليمية، وندعو دائماً بمتابعة الجهود المكثفة في تحسين الصحة البشرية، وإتاحة الحصول على العلاج والتعليم المناسب في مجال الرعاية الصحية.

المراجع:

https://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/HealthDay/2016/Pages/HealthDay-2016-11-14.aspx
https://ar.wikipedia.org/wiki/اليوم_العالمي_للسكري
http://www.un.org/ar/events/diabetesday/
http://www.dailymedicalinfo.com/view-article/اليوم-العالمي-للسكري-ما-هو-وكيف-يحتفل/
http://www.feedo.net/MedicalEncyclopedia/HealthAndChronicDiseases/Diabetes/WorldDiabetesDay.htm
http://mawdoo3.com/اليوم_العالمي_للسكري

لا تنسوا تحميل تطبيق آي خير للتبرع من خلال الجوال كي يساعدكم في التصدق بسهولة من مكانكم والمشاركة في عام الخير، كما أن التطبيق به منبه للصدقات يذكركم بالتبرع وقتما تحبون.

A image that shows lnkstore