/ العام الهجري

تسعـــة معلومـــات عظيمـــة عـــن التاريـــخ الهجـــري وبدايتــــه

شهد التاريخ الهجري أعظم الأحداث الدينية والتي قد يغفل عنها بعض الناس إلا من يتابع قراءة التاريخ الإسلامي من فترة لأخرى.

أولا: يعتقد الكثير من الناس أن هجرة الرسول صلي الله عليه وسلم في بداية السنة المعروفة بالسنة الهجرية، حيث يبدأ الناس بالإحتفالات والهجرة ببداية السنة عند المحرم، ولكن هذا للأسف خطأ شائع بين الناس. ولكن بداية السنة الهجرية لا تتعلق بتاتا بالهجرة وهذا ما يجب على الناس معرفته.

ثانيا: ولم تكن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم في المحرم، ولكن كانت في ربيع الأول، حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالوصول إلى المدينه وكان ذلك يوم الإثنين من أيام الإسبوع حيث إزداد ضلام الضحى حتي يوم الإثني عشر من ربيع الأول .

ثالثا: بداية التأريخ .. قام رجل إلى عمر فقال: أرّخوا، فقال عمر: ما أرّخوا؟ فقال: شىء تفعله الأعاجم فى شهر كذا من سنة كذا، فقال عمر: حسن، فأرّخوا، فاتفقوا على الهجرة ثم قالوا: من أى الشهور؟ فقالوا: من رمضان، ثمّ قالوا: فالمحرم هو منصرف الناس من حجهم وهو شهر حرام، فأجمعوا عليه.

رابعا: ولم يعتمد الصحابة ان الشهر أو اليوم الذي قد قام فيه الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة كما يعتقد العديد من الناس،ولكن قاموا بإعتماد سنة هجرة الرسول كبداية للسنة .
خامسا: وبعد إتمام موسم الحج قام الصحابة بإختيار بداية السنة في شهر محرم، حيث أنهم إعتبروا أنه ليس من الضروري تحديد شهر محرم كبداية السنة بناءا على شهر الهجرة.

سادسا: كان يقف المشركين وكفار مكة في وجه الدعة الإسلامية بالرغم من أنهم كانوا أهله، حيث إذداد كرههم ناحية الرسول صلى الله علية وسلم وأصحابه، وكانوا يأذون كل من دخل في دين الإسلام بتعذيهم بطريقة متوحشة، وترويج إشاعات إن الرسول صلى الله عليه وسلم يحكي قصص خرافية لا تصدق ويقوم بأعمال سحراً تجذب له الناس وغيرها من إفتراءات على النبي .

سابعا: منذ العام الأول للهجرة ويعد قدوم الرسول من يثرب، قد أمر الرسول بتأريخ تلك الشهور في كتب، وتم إرسالها لعديد من الأمراء، والملوك، ورؤساء القبائل المختلفة حيث كانت تحمل تاريخ الهجرة.

ثامنا: وإعتمد بعد ذلك الخليفة عمر بن الخطاب التأريخ من غرة شهر محرم من العام الأول للهجرة النبوية، حيث تم حدوت ذلك التأريخ في سنة 17 هـ .

تاسعا: يتكون التقويم الهجرى من 12 شهرا قمريا أى أن السنة الهجرية تساوى 354 يوما تقريبا، بالتحديد 354.367056 يوما، والشهر فى التقويم الهجرى إما أن يكون 29 أو 30 يوما (لأن دورة القمر الظاهرية تساوى 29.530588 يوم). وبما أن هناك فارق 11.2 يوم تقريبًا بين التقويم الميلادى الشائع والتقويم الهجرى، فإن التقويمين لا يتزامنان، ما يجعل التحويل بين التقويمين أكثر صعوبة.

لا تنسوا تحميل تطبيق آي خير للتبرع من خلال الجوال كي يساعدكم في التصدق بسهولة من مكانكم والمشاركة في عام الخير، كما أن التطبيق به منبه للصدقات يذكركم بالتبرع وقتما تحبون.

A image that shows lnkstore