طفلك يسأل : لماذا نذبح خروف العيد .. دعنا نساعدك في الإجابة

عقل يحب أن يكتشف

بطبيعة الطفل فإن عقله يسأل ويحب الإستكشاف ، ويبحث عن الإجابة حوله من الكبار .. بالتأكيد سُأِلت هذا السُؤال من قبل ..

أنت تفهم المعني بالتأكيد ، ولكن كيف توصله لطفل عمره خمس سنوات ..

موقع reddit .. موقع عالمي يطرح الناس فيه مواضيع من شتي المجالات ، ويُقِيمُ الناس مايقرؤنه ويعطونه تقييما بالسلب أو بالإيجاب ، أنشأ قسما بعنوان إشرح لي أي شيء في أي م، كما لو أنني في الخامسة من عمري ، بحيث تتيح الفرصة لكل شخص يريد أن يبسط فكرة ، أو موضوع صعب لغيره ، وكأنه يشرح هذه الفكرة لطفل في الخامسه ، ويريد أن يوصل إليه المعلومة .

لماذا لا نفعل نفس الشيء من أجل أطفالنا في هذا المقال مع قصة الفداء العظيم ..

ونخبرهم عن معني كلمة الأضاحي التي يسمعونها كل عيد .

أحسن القصص

ليس أسهل من قصه لتداعب بها خيال طفل ، أو حتي توصل له بها معلومه .. إذن فلنقص عليه من أحسن القصص ..

قصة الخليل إبراهيم مع الإستجابة المطلقة لأمر الله .. قصة الأضحية التي تذكرنا كل عيد بما فعله إبراهيم وإسماعيل حبا لله .

رد مفاجيء

قال إسماعيل لأبيه إبراهيم : يا أبت إفعل ما تؤمر ؟ يقصد إذبحني .

هكذا قالها ببساطه ..

لكن ماذا حدث .. كان إبراهيم يحب إسماعيل إبنه حبا كبيرا .. وكان إسماعيل بارا مطيعا بأبيه .. أراد الله إختبار حب نبيه إبراهيم له ..

وفي ذات ليله رأي إبراهيم أنه يذبح إسماعيل ..

لم يدرما يفعل ..ولكنه في قرارة نفسه كان يعلم أن هذا لو هو أمر الله ، فلن يخالفه.. ولأن إبراهيم أب صديق ..حكي لإسماعيل وشاوره في الأمر ..

كانت المفاجأة أن إسماعيل شجع أباه علي الإمتثال لأمر الله..حتي ولو كان أن يذبح .

بقية القصة معروفه ..

ولكن هنا الدرس ، وخلاصة القصه التي نريد لأبنائنا أن يعرفوها ..

إذن لماذا نضحي ؟

عندما هم إبراهيم بالتضحية بأعز إنسان علي قلبه .. وعندما هم إسماعيل بالتضحية بحياته ، حبا في الله وطاعة لأبيه ، وثقة في ما عند الله من الخير والثواب والأجر العظيم .. ظهرت لحظة الفداء .. المكافأة علي الطاعة والتضحية .. فأنزل الله عليه كبشًا من السماء ليذبح بدلاً من سيدنا إسماعيل.

ليرتبط مشهد ذبح الأضحية في وجدان الطفل ، بمعني التضحية ..

enter image description here

معني عظيم في الوجدان

هنا يستشعر ويجسد أمام الأبناء أثناء حضور الذبح هذا المعني العظيم ..

من ضحى بشيء من ماله للفقراء ، سيبدله الله بركة في ماله ويرزقه مالاً من حيث لا يحتسب.

فكيف كان جدنا إبراهيم علي أتم الإستعداد للتضحية من أجل من يحبه .. وكيف ضحي سيدنا إسماعيل من أجل من يحبه .. لعل الأبناء يدركون في هذه اللحظة - ويزيد فهمهم مع مرور الأيام - بأن عليهم التضحية بأشياء يحبونها من أجل أشياء أعظم ..

وليفهموا انه ليس علينا أن نفعل مثلما فعل إبراهيم .. ولكن من الممكن ان تكون لها أشكال مختلفة :

تضحية بالوقت من أجل طلب العلم والترقي فيه .. تضحية بجزء من المال من أجل إطعام جائع ، أو كِسوة فقير .. تضحية بالجهد من أجل مساعدة شخص يطلب الغوث والمساعدة ..

يجب أن يتعلموا أن التضحية جزاؤها البركة ورضا الله .. وهو أعظم .. وبرضا الله تفتح جميع الأبواب المغلقة ..

من هنا جاءت كلمة أضحية و الأضاحي ..

ليس الآنَ أجمل من مشاهدة ذبح خروف العيد ، وقد تجسد المعني في أذهانهم ، ليتذكروه كل عيد بفهم جديد كلما زادتهم الأيام نضجا .

إسأل ولدك بماذا يريد أن يضحي لينال ما يتمني ؟

ولكي ترسخ هذا المعني أكثر بداخله

يمكنك التبرع لحملات الاضاحي مع تطبيق آي خير A image that shows lnkstore