فضل صدقة الخفاء

قال تعالى : ( إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(271) البقرة . وقال تعالى : ( أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ … ) التوبة/104 . قيل كان سبب نزول الآية – الثانية – عندما سئل رسول الله (ص) : صدقة الخفاء أفضل أم صدقة العلانية ؟ فنزلت هذه الآية .

أسباب إخفاء صدقة السر

يكون إخفاء الصدقة أفضل من إعلانها لأسباب منها :

  1. لأن في إخفائها يكون الإنسان أبعد عن الرياء والسمعة .

  2. ولأن في إخفائها لا يحصل لصاحبها من الشهرة والمدح والتعظيم ، التي هي من محبطات الأعمال .

  3. قد يكون في إظهار الصدقة هتك لشرف الفقير ، وإظهار لفقره وهذا مما لا يرضاه الفقير . وقد يكون في إظهارها إذلال له وهو غير جائز .

  4. وقد يتعرض الفقير في إظهار الصدقة أمام الناس للتجريح والغيبة ، بسبب ظنهم أنه غير محتاج لها .

  5. والسبب الآخر لأفضلية صدقة السر على صدقة العلانية ، هو تأكيد القرآن والأخبار على أفضلية السر على العلن .

فضل صدقة الخفاء

قال تعالى : ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(274) البقرة .

هذه الآية الشريفة تشير إلى أن الإنفاق في سبيل الله وفي وجوه البر ممكن أن يكون في كل وقت وعلى الدوام ، لقوله تعالى : ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ) وإنما الوقت والزمان إما ليل أو نهار فلا يخلو الإنسان من ليل أو نهار .

وكما تشير هذه الآية أيضاً إلى فضل الإنفاق أو الصدقة في الليل وفي السر على النهار والعلانية ، لأنه سبحانه قدَّم في سياق الآية الليل على النهار والسر على العلانية . كما تضمنت الآية فضل وأجر الإنفاق في سبيل الله لقوله : ( وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ) وفيها وعد وتطمين من الله للمنفقين بأنهم سينالون أجورهم كاملة لا نقصان فيها بل قد تتضاعف (وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ ) كما أن فيها أمان من الفزع من أهوال يوم القيامة . سبب النزول : عن ابن عباس : أن علياً (ع) ما كان يملك غير أربعة دراهم ، فتصدَّق بدرهم ليلاً ، وبدرهم نهاراً ، وبدرهم سراً ، وبدرهم علانيةً ، فقال له النبي (ص) ما حملك على هذا ؟ فقال : أن أستوجب ما وعدني ربي ، فقال (ص) : لك ذلك ، فأنزل الله هذه الآية .

ماهو آي خير ؟

تطبيق التبرع الخيري من الجوال، اينما كنت تبرع للجهات الخيرية المرخصة في بلدك ، عبر البطاقات الائتمانيه و الرسائل القصيرة

الجهات الخيرية

  • جمعية الشارقة الخيرية
  • جمعية بيت الخير
  • الهيئة العامة للاوقاف -ابوظبي
  • جمعية دبي الخيرية
  • جمعية الفجيرة الخيرية

و المزيد

رفقيك في صدقة الخفاء ، آي خير حمله الان

A image that shows lnkstore